من القربات في رمضان: الاعتكاف


 


من القربات في رمضان: الاعتكاف


الاعتكاف سنة مؤكدة:

فعن نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما قال:"كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعتكف العشر الأواخر من رمضان، قال نافع: وقد أراني عبد الله رضي الله عنه المكان الذي كان يعتكف فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم من المسجد، وعن عائشة رضي الله عنها قالت: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعتكف العشر الأواخر من رمضان حتى توفاه الله، ثم اعتكف أزواجه من بعده"، وفي صحيح البخاري عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال: "كان النبي صلى الله عليه وسلم يعتكف في كل رمضان عشرة أيام، فلما كان العام الذي قبض فيه اعتكف عشرين يومًا".

 

والاعتكاف يعد قربة عظيمة من قربات رمضان:

فهو يساعد الإنسان على التفرغ تمامًا من شواغل الدنيا، والانكباب على العبادة فقط يطلب رضا ربه ويرجو رحمته، وبتقربه لربه ينال القرب منه، ويعينه الاعتكاف على أن ينال نفحات الخير في هذا الوقت المبارك العظيم، ففي الحديث القدسي: "وَمَا تَقَرَّبَ إِلَيَّ عَبْدِي بِشَيْءٍ أَحَبَّ إِلَيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُ عَلَيْهِ، وَمَا يَزَالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إِلَيَّ بِالنَّوَافِلِ حَتَّى أُحِبَّهُ، فَإِذَا أَحْبَبْتُهُ كُنْتُ سَمْعَهُ الَّذِي يَسْمَعُ بِهِ، وَبَصَرَهُ الَّذِي يُبْصِرُ بِهِ، وَيَدَهُ الَّتِي يَبْطِشُ بِهَا، وَرِجْلَهُ الَّتِي يَمْشِي بِهَا، وَإِنْ سَأَلَنِي لأُعْطِيَنَّهُ، وَلَئِنْ اسْتَعَاذَنِي لأُعِيذَنَّهُ"؛ رواه البخاري.


ويسن للمعتكف أن يبدأ اعتكافه بعد صلاة الصبح مباشرة:

فعن عمرة بنت عبد الرحمن عن عائشة رضي الله عنها قالت: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يعتكف صلى الصبح، ثم دخل في المكان الذي يريد أن يعتكف فيه".


ويسن للمعتكف أيضًا أن يلزم مكانه للعبادة فقط:

فعن عائشة رضي الله عنها قالت:"السنة على المعتكف ألا يعود مريضًا، ولا يشهد جنازة، ولا يمس امرأة، ولا يباشرها، ولا يخرج لحاجة إلا لما لا بد منه، ولا اعتكاف إلا بصوم، ولا اعتكاف إلا في مسجد جامع"؛رواه أبو داود، وفي صحيح البخاري عن عروة وعمرة بنت عبد الرحمن أن عائشة رضي الله تعالى عنها زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت:"وإن كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ليدخل عليَّ رأسه وهو في المسجد فأرجِّله، وكان لا يدخل البيت إلا لحاجة إذا كان معتكفًا".


فالاعتكاف سنة نبوية مؤكدة، عظيم أجرها، كثير خيرها، تجمع القلب على العبادة، وتفرِّغ الناس من الدنيا للآخرة، أسأل الله أن يرزقنا وإياكم المداومة على الاعتكاف حتى نلقاه وهو راضٍ عنا، وأن يجعل عملنا خالصًا لوجهه الكريم، وأن يتقبله منا ويقبلنا.



هيام محمود

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

فضائل وخصائص شهر رمضان

رمضان أجمل دورة تغيير في حياتك

يا قادما بالتقي في عينك الحب طال